خذ من رؤوس الرجال ما يوصلك لرؤوس الجبال

أنت لست مشكلة تحتاج إلى حل بل جوهرة تحتاج إلى محل … فابحث في الفرص من حولك لتجد ما يمكن لك أن تلمع فيه

ما عند الله يطلب برضاه

ابذل المجهود …. وارض بالموجود

أي محاولة رقي في غير ما يريده الله ..هي انحطاط ونزول

أيها المدير

أيها المدير

تثاؤبهم في الاجتماع صرخة ملل صامتة … وسكوتهم محاولة أخيرة لوأد المحاور المتبقية … فأعتقهم لوجه الله

أيها المدير

ما أشد التزامك بالوقت … إلا عندما تجتمع بهم

أيها المدير

المجاملة واللباقة وفنون الإدارة …. لا يبرران لك السكوت على الباطل

أيها المدير

بعض الشركات إذا أرادت ترقية المدير منحته إجازة لمدة شهر فإن نجح العمل رغم غيابه فقد استحق الترقية …لأنه أدار بلا مركزية …!

أيها المدير

إذا أردت أن ترى ميتا يتحرك … فانظر إلى ذلك الموظف النشيط بعد أن كبلته المركزية

أيها المدير

لا يزداد التفويض إذا زادت ثقتك بمن حولك فقط ..بل إذا زادت ثقتك بنفسك كذلك لأن المفوض يمنح الصلاحيات لغيره ويتحمل المسؤولية وحده

أيها المدير

سياسة الباب المفتوح لدخول المراجعين ليست ميزة إدارية لأنك لو منحت الصلاحيات ووضحت الإجراءات والتزمت بالتعليمات لما رأيت وجه مراجع قط

أيها المدير

التسلق على الأكتاف … منزلق خطر

أيها المدير

سبك لزميل غائب أمامهم … يفقدهم الثقة فيك عند غيابهم

أيها المدير

الشللية والحزبية لا تصنعها المواقع … بل الوقائع

أيها المدير

عندما تفوضه فثق به وامنحه مساحة للتحرك… ولا تكن كالشيبة حين يعلم ابنه القيادة فلا هو تركه يقود ولا هو قاد عنه

أيها المدير

تذكر وتدبر واختر

(اللهم من وليَ من أمرِ أمتي شيئاً فشقَّ عليهم ،فاشقُق عليه،و من ولي من أمر أمتي شيئاً،فرفق بهم،فارفق به)

أيها المدير

تذكر أن

من نصحني في وجهي ترك أثراً في سلوكي ومن فضحني في ظهري ترك أثرا في نفسي

أيها المدير

(يصير خير ــ أشوف)

ردود مبهمة لأن (لا) تشعرك بالحرج و ( نعم ) تحملك المسؤولية

فتتقي بالتأجيل الإجابة المحزنة أوالإجابة الملزمة

أيها المدير

قدم النصح للموظف في الوقت المناسب والمكان الملائم ولا تكثر من التأنيب والتوبيخ

فجرعة الدواء الزائدة قد تقتل المريض

أيها المدير

كن صديقا للموظف عدوا لأخطائه وانصحه في السر وامدحه في العلن

أيها المدير

لا تركز على المجتهد وتترك الضعيف ولا تكافئ الضعيف بمكافأة المجتهد

أيها المدير

من عمل بلا رغبة فلن يستمر

ومن عمل بلا قدرة فلن يبدع

ومن فقدهما فلن ينتج

ومن ظفر بهما فقد امتطى صهوة النجاح بإذن الله

أيها المدير

إن البحث عن عمل مريح أول ثقب في سفينة الطموح

قال عمر بن عبدالعزيز لو أن الناس كلما استصعبوا أمرا تركوه ما قام للناس دنيا ولادين

أيها المدير

الشخص الذي تحتاج وقتا لإقناعه حتى يعمل …. شخص لا يمكن أن تعول عليه كثيرا

أيها المدير

عندما تكون ردة الفعل أكبر من الفعل فهذا يدل على أن الاستجابة كانت لأمور أخرى مختبئة

أيها المدير

كلما كثرت نقاط التفتيش في إدارتك زاد لجوء الموظفين للطرق البرية

أيها المدير

أيها المدير المبدع … احرص ألا تسطع شمس إبداعك … في وجه مديرك النائم ….!

أيها المدير

إن قال لك سأخبرك عن زميلي شيئا فلا تغضب منه ولا تخبره… فقل له لا تفعل فأنا أملك لساني ولا أملك قلبي

أيها المدير

قلة التقدير في بيئة العمل …كقلة الأوكسجين في غرفة صغيرة حيث يمكن لنا أن نعيش ولكن إذا قبلنا أن نتنفس بصعوبة أو نموت مختنقين

أيها المدير

الحديث مهارة ولكن الاستماع .. مروءة

أيها المدير

إذا رأيت أن معظم من تتحدث معهم لديه مشكلة في فن الاستماع …. فاعلم أن لديك مشكلة في فن الحديث

أيها المدير

عندما تكرم الأول فقط … فإنك تساوي بين الثاني والأخير

أيها المدير

التعامل مع الموظف أشبه بالإمساك بطائر .. إن بسطت يدك طار منك أو سقط وإن أحكمتها تضرر واختنق …فكن وسطا بين ذلك

أيها المدير

بتطبيق النظام قد نطيعك … وبجودة العلاقات قد نتحملك … و بهما جميعا …نبقى معك

أيها المدير

الحجة الضعيفة والأسلوب السيء … أفضل طريقة لجعل الآخرين يتمسكون بآرائهم.

أيها المدير

المتقن يفعل القليل بشكل أفضل والمنجز يفعل الكثير بأي طريقة والناجح من يأخذ من الأول الثانية ومن الثاني الأولى دون أن يفقد صحته

أيها المدير

من بذر … قلما استظل … ازرع لغيرك

أيها المدير

كثيرا ما يكون صاحب العلاقات وصاحب المعلومات وصاحب المهارات … أقوى سلطة من صاحب الصلاحيات

أيها المدير

في الإخلاص يكمن الخلاص … وحب الظهور يقصم الظهور

أيها المدير

المنصب … ذكرى لا تملك منها سوى حسن العمل وحسن الخلق

أيها المدير

أصعب الوظائف … هي تلك التي لا تحبها

وأتعب الأيام … يوم تعمل فيه بلا هدف

أيها المدير

سيعجز لسانك وتضيق مساحات التعبير غالباً عند أمرين … عند الشكر لمن ضحى بلا مقابل ..وعند خيبة أملك فيمن أحسّنت الظن به

أيها المدير

تحضر أو تغيب تقول أو تصمت تعطي أو تمنع لن تسلم فانظر ما يريده منك ربك ويطمئن له قلبك فالزمه فقلوب العباد بيده فلا تحاول أن تمسك بها

أيها المدير

عندما تنجح في أن تحرج أو تجرح زميلك في نقاش ما فلا تفرح … فالفوز المؤقت .. يجب ألا ينسيك خسارتك الحقيقية

أيها المدير

احرص … على أن تقدم الأفضل ، لا أن تكون الأفضل … وعندها ستجتمع لك الإجادة والريادة بعد توفيق الله سبحانه

أيها المدير

إنجاز الأعمال يتم من خلال جهد فردي أو مساعدة شخص آخر أو العمل مع فريق .. الأولى مجهده والثانية مقيدة والثالثة مثمرة …فاختر

أيها المدير

أعطني مجالا وامنحني فرصة …لأقول رأيي … وأرفع رأسي … فقد سئمت النظر إلى قدمي

أيها المدير

أيام إدارتك ستكون بعد سنوات مجرد ذكريات وحكايات يتداولها من كان معك فلا تحفر في ذاكرتهم عنك إلا كل ما يشرفك سماعه

أيها المدير

إذا وصلت في اللطف مع الناس إلى الحد الذي تؤذي فيه نفسك فتوقف … وإذا وصلت في إثبات ذاتك إلى الحد الذي تؤذي فيه غيرك فتوقف

أيها المدير

الحرص الزائد على توثيق وتصوير فعاليات إدارتك ومنجزاتها يصادم الإخلاص لله وينشئ جيلا من الموظفين يهمه كيف هي اللقطة لا كيف هي النية

أيها المدير

يمكن للكلمات أن تشفي أو تؤذي … ولإثبات هذه القاعدة … قلب ذاكرتك

أيها المدير

أحيانا … إذا زادت الجدية لديك ….

…. سقطت نقطة الجيم

 

 

 

ياسر الحزيمي